مركز الاعتماد الخليجي ينظم ورشة عمل بعمان حول الاعتماد ودوره في تعزيز البنية التحتية للجودة وسلامة المنتجات

بحضور وكيل وزارة التجارة والصناعة .. ومشاركة مسئولين من جهات حكومية وخاصة في عمان

مركز الاعتماد الخليجي ينظم ورشة عمل حول الاعتماد ودوره في تعزيز البنية التحتية للجودة وسلامة المنتجات

 

مسقط:

انطلق يوم امس في العاصمة مسقط وبرعاية سعادة المهندس أحمد بن حسن الذيب وكيل وزارة التجارة والصناعة بسلطنة عمان فعاليات ورشة العمل بعنوان "الاعتماد ودوره في تعزيز البنية التحتية للجودة وسلامة المنتجات" يوم الأحد ١٣ مايو ٢٠١٨، في فندق الشيراتون، وسط مشاركة العديد من الجهات الرسمية والخاصة من داخل السلطنة. وتأتي ورشة العمل هذه دعماً لتفعيل بعض أهداف ومبادرات دعم الاقتصاد الوطني إبراز الاستراتيجيات الخليجية التي تهدف للإسهام في تطوير البنية التحتية للجودة وتعزيز تنافسية الصناعات الخليجية عالميا.

 

فيعتبر المركز الذي أنشئ بموافقة حكومات دول مجلس التعاون واليمن باعتماد اتفاقية إنشائه في شهر مايو من العام ٢٠١٣م من أصحاب المعالي الوزراء المعنيون بأنشطة التقييس والجودة، من أبرز مكتسبات دول مجلس التعاون باعتباره أسرع وأول جهاز اعتماد متعدد الاقتصاديات في دول الشرق الأوسط وآسيا والمحيط الهادي يحقق الاعتراف الدولي، حيث بدأ أعماله في يناير ٢٠١٤م، وحقق الاعتراف الدولي في يونيو٢٠١٦م، ويحظى المركز بثقة ومصداقية عالية حيث حصل على عضوية اللجان التنفيذية ومجالس ادارة اهم المنظمات الإقليمية والدولية للاعتماد ويتولى رئاسة بعض لجانها المهمة.

 

و أكد الأستاذ أحمد المطيري، مدير عام مركز الاعتماد الخليجي ان المركز يهدف إلى تعزيز البنية التحتية للجودة من خلال بناء الثقة في آداء جهات تقويم المطابقة لإثبات مطابقة المنتجات والخدمات المتداولة في الأسواق الخليجية، لتسهيل التبادل التجاري وتطوير الصناعة وضمان سلامة المستهلك والبيئة وتنمية الاقتصاد، وأن المركز يعتبر أداة مناسبة جداً لتحقيق التكامل الحقيقي بين كافة القطاعات وبين المنشآت الصغيرة، المتوسطة والكيانات الكبرى وبين حكومات الدول.

 

في الوقت الذي يحظى فيه المركز بأهمية كبرى متماشية مع التغيرات الاقتصادية الحاصلة في السلطنة ليشمل دوره كافة القطاعات حتى الجديدة منها كالقطاع السياحي والخدمات السياحية التي أضيفت للقطاعات التي يسعى المركز لتفعيلها مثل تطوير كفاءة العاملين وموائمة الخدمات مع الممارسات الدولية ذات العلاقة التي تسهم في رفع كفاءة الجهات السياحية بما ينعكس إيجابياً على رواد الأماكن التراثية والسياحية.

 

وسيتم إيضاح أهمية أنشطة مركز الاعتماد الخليجي في دول الخليج بشكل تفصيلي يؤكد أهمية شراكة الجهات الحكومية مع مركز الاعتماد الخليجي، ومن الأهمية تأثير خدمات الفحص من المختبرات المعتمدة على الصناعة الوطنية بما يعزز تنافسيتها على المستوى الدولي وتأثير جهات منح شهادات المطابقة للمنتجات على ضمان سلامة المنتجات الواردة لدول مجلس التعاون، وتأثير جهات التفتيش على عدالة السوق وضمان التعامل السليم مع المنتجات المعروضة في السوق وتركيبها وتكاملها بالطريقة الصحيحة مع المنتجات الأخرى.